Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

2 مرحبا بكم فى موقعنا             عروض 2012 متاحه الأن             مرحبا بكم فى موقعنا             
العمليات
• ما هى الكتاراكت ؟
-هي عتامة العدسة الشفافة الموجودة داخل العين. ويمكن تخيلها مثل نافذة من الزجاج المصنفر أو الزجاج الذى يوجد على سطحه بخار الماء.
- وهناك العديد من المفاهيم الخاطئة عن الكتاراكت لذلك يجب معرفة الحقائق الآتية :
- ليست غشاءً على العين.
- لا تحدث بسبب كثرة استعمال العين.
- ليست من أنواع الأورام السرطانية.
- لا تسبب عمى لا يمكن علاجه.
- لا تنتشر من أحد العينين للأخرى.
 
- ومن الأعراض الشائعة للكتاراكت :
- تشوش غير مؤلم فى الرؤية.
- إحساس بالوهج والحساسية للضوء.
- تغير مستمر فى النظارة الطبية.
- رؤية مزدوجة فى أحد العينين.
- الاحتياج لضوء ساطع للقراءة.
- خفوت واصفرار الألوان.
- رؤية سيئة أثناء الليل.
وتوجد أشكال ودرجات مختلفة من عتامة عدسة العين. إذا كانت العتامة بعيدة عن منتصف عدسة العين فقد لا يحس المريض بوجود الكتاراكت بعينيه.
 
• ما هى أسباب الكتاراكت ؟
- التقدم فى السن.
- العوامل الوراثية.
- مرض السكر.
- إصابة العين.
- جراحة سابقة بالعين.
- التعرض الطويل لأشعة الشمس بلا حماية منها.
- استعمال أدوية تحتوى على الكورتيزون.
 
• كيف يمكن تشخيص الكتاراكت ؟
- يستطيع طبيب العيون من خلال فحص كامل للعين تشخيص وجود ودرجة الإصابة بالكتاراكت أو أية حالة أخرى تسبب عدم وضوح الرؤية .
- وتوجد أسباب أخرى لفقد البصر غير الكتاراكت وهي الأمراض التى تصيب الشبكية أو العصب البصري. وفي حال وجود هذه الحالات مع الكتاراكت فإن الرؤية الكاملة لا يمكن استرجاعها حتى بعد إزالة الكتاراكت .
- إذا كانت هذه الحالات المرضية المصاحبة شديدة فإن جراحة الكتاراكت قد لا تسبب أى تحسن في الرؤية . ويستطيع الطبيب أن يخبر المريض بدرجة التحسن التي ستطرأ على قدرته على الإبصار بعد إزالة الكتاراكت .
 
• ما هى سرعة تكون الكتاراكت ؟
- يختلف ذلك من شخص لآخر وحتى بين العينين في الشخص الواحد . ومعظم أنواع الكتاراكت لدى المرضى كبار السن تتكون على مدار سنوات .
- وبعض الأنواع الأخرى من الكتاراكت لدى المرضى الأصغر سناً المصابين بمرض السكر تتكون بسرعة خلال شهور وقد تسبب تدهور القدرة على الإبصار.
- ولا يمكن التنبؤ بسرعة تكون الكتاراكت في كلا الحالتين .
 
• كيف تعالج الكتاراكت ؟
- إن الجراحة هي الأسلوب الوحيد لعلاج الكتاراكت. ولكن إذا كانت الأعراض بسيطة فإن تغيير النظارة الطبية قد يكون الإجراء الوحيد الذي يحتاجه المريض . ولا يوجد علاج بالأدوية أو بنظام غذائى أو أي تمارين للعين أو أدوات بصرية يمكنها تحسين أو شفاء الكتاراكت.
- الحماية من أشعة الشمس يمكنها إبطاء أو منع زيادة انتشار الكتاراكت . ويمكن للنظارات الشمسية التي لا تنفذ منها الأشعة فوق البنفسجية أو النظارات الطبية ذات الطبقة المانعة لتلك الأشعة أن تحمى العين.
 
• متى يجب إجراء الجراحة؟
- يجب إجراء الجراحة عندما يصل فقدان الرؤية لمرحلة تؤثر على قدرة المريض على ممارسة حياته اليومية.
- ليس صحيحاً انه يجب الانتظار حتى نضج الكتاراكت لإزالتها جراحياً .
- يجب على المريض أن يقرر إذا كان يستطيع الرؤية من أجل أداء عمله أو القيادة بسهولة أو القراءة أو مشاهدة التلفزيون أو الطبخ أو التسوق أو المشي فى الشارع أو تناول الأدوية بدون صعوبة.
- وبناء على الأعراض التى يحس بها المريض يستطيع مع طبيب العيون أن يقرر موعد إجراء الجراحة.

• ماذا يتوقع المريض من الجراحة؟
- من بين 1.4 مليون شخص يجرون جراحة الكتاراكت سنوياً في الولايات المتحدة فإن 95% منهم لا يعانون أي مضاعفات .
- خلال جراحة الكتاراكت التى تجرى عادة تحت تأثير مخدر موضعي بدون الحاجة لدخول المريض المستشفى قبل الجراحة يقوم الطبيب بنزع العدسة المعتمة من العين .
- في نعظم الحالات فإن قدرة العدسة العادية على التركيز تستبدل بعدسة تحتوي نفس القوة تزرع داخل العين .
- ورغم أنه اعتقاد منتشر إلا أنه خاطئ وهو ان الليزر يستعمل لإزالة الكتاراكت .
- حوالى 20% من الأشخاص الذين تجرى لهم جراحة الكتاراكت يصابون بعتامة في الكبسولة الطبيعية التى توضع عليها العدسة المزروعة .
- وفى هذه الحالة يستعمل الليزر لعمل فتحة فى منتصف هذه الكبسولة للسماح بنفاذ أشعة الضوء لاستعادة الرؤية الواضحة . وبعد جراحة الكتاراكت يمكن للمريض ممارسة كافة أنشطته الطبيعية عدا العنيف منها .

- ويجب على المريض استعمال قطرات معينة والقيام بعدة زيارات للطبيب بعد الجراحة لمتابعة التئام الجرح .
- وتعتبر جراحة الكتاراكت إجراءً ناجحاً حيث أن التحسن في الرؤية غالباً ما يكون النتيجة الأكيدة فى 90% من الحالات . إلا أنه عند وجود مشكلة فى الشبكية أو العصب البصري أو القرنية يمكن لبعض المضاعفات الظهور أثناء أو بعد الجراحة ومنها ما يكون سبباً لفقد جزء من البصر .

• الاستنتاج :
- إن الكتاراكت هى سبب معتاد لضعف الرؤية خصيصاً عند كبار السن . ويمكن لطبيب العيون إخبار المريض إذا كانت الكتاراكت أو مشكلة أخرى هي سبب فقد البصر كما يساعده على التأكد من أن الجراحة هي الإجراء المناسب لحالته .
 
• ما هى الجلوكوما؟
- إن الجلوكوما هي السبب الرئيسي للعمى عند الأشخاص كبار السن في الولايات المتحدة . ويمكن منع الإصابة بالعمى بسبب الجلوكوما إذا بدأ العلاج مبكراً بما فيه الكفاية .
- والجلوكوما هي مرض يصيب العصب البصري (هو الذى يحمل الصور التى نراها إلى المخ) . ومعظم الناس يعرفون أن هناك علاقة بين الجلوكوما وضغط العين. وفعلاً فكلما زاد ضغط العين, زاد احتمال تلف العصب البصرى .
- عن العصب البصري مثل كابل الكهرباء الذي يحتوي على كمية هائلة من الأسلاك الرفيعة . إذ يحتوى العصب لبصري على عدد كبير جداً من الألياف العصبية وهي التى تتلف بتأثير الجلوكوما مما يؤدى لتكوين بقع عمياء داخل العين .
- والكثير من الناس لا يلاحظون هذه البقع العمياء إلا بعد تلف جزء كبير من العصب البصري . وفي حالة التلف الكامل للعصب البصري فإن ذلك يؤدي للعمى الكامل . لذلك فإن التشخيص والعلاج المبكر للجلوكوما هما العاملان الرئيسيان للوقاية من الإصابة بالعمى نتيجة هذا المرض .
 
• ما هو سبب الجلوكوما ؟
- يوجد سائل يدعى "السائل المائي" يفرز داخل العين ويتم تصريفه خارجها. وهذا السائل ليس جزءاً من الدموع التى تفرز خارج العين فوق سطحها .
- ويمكن تخيل حركة السائل المائي داخل العين مثل حوض به صنبور مفتوح يصب الماء باستمرار. فعند انسداد قناة التصريف يتجمع الماء في الحوض مما يزيد الضغط على جدرانه .
- كذلك إذا انسدت منطقة التصريف داخل العين وتسمى "زاوية التصريف" تزيد كمية السائل المائي داخل العين وبالتالي يزيد الضغط داخل العين مما يؤدي لتلف العصب البصري.
 
 
ما هى أنواع الجلوكوما ؟
* جلوكوما الزاوية المفتوحة المزمنة :
- وهو النوع الأكثر شيوعاً من الجلوكوما ويظهر كنتيجة للتقدم في العمر حيث تقل كفاءة زاوية التصريف داخل العين مما يؤدي لزيادة ضغط العين بالتدريج . واذا أدت زيادة ضغط العين لتلف العصب البصري فيسمى هذا النوع "جلوكوما الزاوية المفتوحة المزمنة" .
- حوالى 90% من مرضى الجلوكوما لديهم هذا النوع منها .
- ويمكن لهذا النوع من الجلوكوما التأثير بالتدريج على العصب البصري بصورة غير مؤلمة حتى يفاجأ المريض بعد مدة بتلف واضح في العصب البصري.

* جلوكوما الزاوية المغلقة الحادة :
- في بعض الأحيان قد يحدث انسداد كامل في زاوية التصريف داخل العين . ويمكن تخيل ما يحدث كسقوط قطعة من الورق على فتحة التصريف في حوض المياه . وهو ما يحدث عندما تلتصق القزحية بزاوية التصريف فتؤدي لانسدادها وعندها يرتفع ضغط العين فتسمى تلك الحالة "جلوكوما الزاوية المغلقة الحادة"
 
- أعراض هذا النوع من الجلوكوما :
- رؤية غير واضحة.
- ألم شديد بالعين.
- صداع.
- غثيان وقىء.
- رؤية ألوان قوس قزح حول مصادر الضوء.
- وعند ظهور هذه الأعراض يجب على المريض زيارة طبيب العيون فوراً لأن هذا النوع من الجلوكوما قد يؤدي الى فقدان البصر .

* جلوكوما الزاوية المغلقة المزمنة :
- وهذا النوع من الجلوكوما يظهر عند الأشخاص من اصل إفريقي أو أسيوي .
 
• كيف يمكن تشخيص الجلوكوما ؟
- إن الفحص المنتظم لدى طبيب العيون هو افضل وسيلة لاكتشاف وجود الجلوكوما في مراحلها المبكرة . ويمكن لطبيب العيون من خلال فحص كامل غير مؤلم القيام بما يلي:
- قياس الضغط الداخلى للعين.
- استكشاف زاوية التصريف داخل العين.
- تقييم وجود أى تلف بالعصب البصرى.
- قياس مجال الإبصار لكلا العينين.
- وبعد هذه الفحوصات ليس ضرورياً لكل شخص. وقد يكون إعادة هذه الفحوصات بانتظام ضرورية لمعرفة تطور التلف الذي تسببه الجلوكوما للعصب البصري مع مرور الوقت .
 
• من هم المعرضون للإصابة بالجلوكوما ؟
- إن زيادة ضغط العين وحده لا يعني بالضرورة وجود الجلوكوما حيث يضع طبيب العيون العديد من المعلومات معاً لتحديد فرص ظهور هذا المرض . وهذه العوامل مثل :
- السن.
- الأصل الإفريقى.
- قصر النظر.
- إصابات سابقة بالعين.
- وجود حالات سابقة من الجلوكوما بالعائلة.
- الإصابة السابقة بأنيميا شديدة.
- ويقيم الطبيب كل هذه العوامل لكي يقرر احتياج المريض لعلاج الجلوكوما أو لملاحظته فقط كشخص معرض للإصابة بها . وهذا يعني أن ذلك المريض لخطر الإصابة بالجلوكوما أكثر من الشخص الطبيعي . ولذلك يحتاج لفحوصات منتظمة لاكتشاف الأعراض المبكرة لتلف العصب البصري.

• كيف تعالج الجلوكوما ؟
- كقاعدة فإن التلف الذي تحدثه الجلوكوما للعصب البصري لا يمكن علاجه . وتعمل قطرات العين والأقراص وأشعة الليزر والعمليات الجراحية لمنع المزيد من التلف فقط . وفي أي نوع من الجلوكوما فإن الفحص الدوري مهم لمنع فقد البصر .

* العلاج باستعمال الأدوية :
- يمكن السيطرة على الجلوكوما باستعمال قطرات العين عدة مرات في اليوم مع بعض أنواع الأقراص أحياناً .
- تساعد هذه الأدوية على خفض ضغط العين إما من خلال إنقاص إفراز السائل المائي داخل العين أو من خلال تحسين أداء زاوية التصريف.
- يجب على المريض أن يستعمل هذه الأدوية بانتظام واستمرار حتى تعطى النتيجة المطلوبة . كما يجب عليه إخبار أي طبيب آخر يعالجه غير طبيب العيون بعلاجات العبن التى يستعملها.
- وقد توجدث بعض الآثار الجانبية للأدوية التى على المريض أن يخطر الطبيب بها فور ظهورها .
قد تسبب بعض قطرات العين الأعراض الجانبية الآتية :
- الإحساس بالوخز.
- احمرار العين.
- عدم وضوح الرؤية.
- صداع.
- تغير النبض أو دقات القلب أو معدل التنفس.
- وقد تسبب بعض الأقراص الأعراض الجانبية الآتية :
- تنميل أصابع اليدين والقدمين.
- دوار.
- فقدان الشهية.
- حصوات الكلى.
- إسهال أو إمساك.
- الأنيميا وسهولة النزف.

* العلاج بأشعة الليزر :
- قد تكون أشعة الليزر فعالة في مختلف أنواع الجلوكوما ويستعمل الليزر بإحدى طريقتين :
• جلوكوما الزاوية المفتوحة : حيث تعالج أشعة الليزر قصور التصريف نفسه . ويستعمل الليزر لتوسيع زاوية التصريف للحفاظ على ضغط العين في الحدود الطبيعية .
• جلوكوما الزاوية المفتوحة : يعمل الليزر على خلق فتحة في القزحية لتحسين انسياب السائل المائي إلى زاوية التصريف .

* العلاج بالجراحة :
- عند ظهور الحاجة للجراحة للسيطرة على الجلوكوما فإن طبيب العيون يستعمل أدوات دقيقة لعمل قناة تصريف جديدة لكي ينساب منها السائل المائى مما يساعد على خفض ضغط العين. ورغم أن مضاعفات الجراحة الحديثة لعلاج الجلوكوما نادرة الحدوث إلا أنها واردة مثل أي جراحة .
- وينصح الطبيب بإجراء الجراحة فقط حين يرى أنها اكثر أماناً من ترك تلف العصب البصري في استمرار
 
• ما هو دور المريض فى العلاج ؟
- إن علاج الجلوكوما يتطلب فريقاً مكوناً من الطبيب والمريض حيث يصف الطبيب العلاج وعلى المريض المواظبة على استعماله. كما يجب على المريض أيضاُ عدم التوقف عن اخذ العلاج أو تغييره دون استشارة الطبيب . كما أن الفحص المنتظم يكون شديد الأهمية لمراقبة أى تغيير قد يطرأ على عين المريض .

• يمكن منع فقد البصر :
- إن فحص العين الدورى يساعد على منع فقد البصر . ويجب فحص العين كالآتى :
كل 3-5 سنوات
كل 1-2 سنة فى الحالات كالآتي:
- الأصل الإفريقى.
- إصابة أحد أفراد العائلة بالجلوكوما.
- إصابة شديدة سابقة بالعين.
- استعمال أدوية تحتوى على الكورتيزون.
 
ما هو الحول ؟
- هو عيب بصري في وضع العينين حيث تشير كل منهما إلى اتجاه مختلف . حيث يمكن أن تكون أحدى العينين مستقيمة ( تشير للأمام ) بينما تنحرف العين الأخرى للداخل أو الخارج أو للأعلى أو للأسفل .
- وقد يلاحظ اختلال وضع العينين بشكل مستمر أو قد يظهر ويختفي أحياناً أخرى . وقد ينتقل هذا الاختلال بين العينين في الشخص الواحد .
- وتظهر هذه الحالة عادة بين الأطفال ونسبة ظهورها بين الأطفال في الولايات المتحدة مثلاً تصل إلى 4% . كم قد تظهر أيضاً في مراحل متقدمة من العمر . ويظهر الحول بنفس النسبة في الذكور والإناث كما قد ينتقل وراثياً من الآباء للأبناء ولكن توجد استثناءات لهذه القاعدة
 
كيف تعمل العينان معاً ؟
- في حالة الشخص السليم تشير العينان إلى نفس النقطة ويقوم المخ بدمج الصورتين في شكل صورة واحدة ثلاثية الأبعاد . وهذه الصورة ثلاثية الأبعاد هي التى تعطي الإحساس بالعمق.
- وعندما تنحرف إحدى العينين يتم إرسال صورتين مختلفتين للمخ وعندما تظهر هذه الحالة في طفل صغير فإن المخ يتعلم أن يتجاهل الصورة الصادرة من العين المنحرفة ويرى فقط الصورة الصادرة من العين المستقيمة أو التي ترى بصورة أفضل . وكنتيجة لذلك يفقد الطفل الإحساس بالعمق .
- ولكن عندما يظهر الحول لدى البالغين فغالباً ما تتكون لديهم رؤية مزدوجة لأن المخ يكون مدرباً على استقبال الصور من كلا العينين ولا يستطيع تجاهل الصورة الصادرة من العين المنحرفة .
 
كسل العين :
- تتكون الرؤية السليمة خلال الطفولة المبكرة وتكون كلا العينين في وضعية مستقيمة . ويسبب الحول كسلاً في العين والمنحرفة أو الضعيفة . ويتعرف المخ على الصورة الصادرة من العين السليمة ويتجاهل الصورة الصادرة من العين الضعيفة ( الكسولة ) وذلك يظهر في حوالى 50% من الأطفال المصابين بالحول .
- ويمكن علاج كسل العين بتغطية العين السليمة لتقوية وتحسين الرؤية في العين الضعيفة . وإذا تم تشخيص كسل العين فى السنوات الأولى من العمر فذلك يعنى عادة نجاح العلاج . وإذا تأخر العلاج يصبح كسل العين حالة دائمة لدى الطفل . وكقاعدة فإنه كلما تم تشخيص كسل العين مبكراً كلما تحسنت القدرة على الرؤية لدى الطفل .
 
ما هو سبب الحول ؟
- إن السبب الأكيد للحول ليس مفهوماً بشكل كامل .ولكن يجب أن تعرف أن هناك 6 عضلات هي التى تتحكم في حركة العين الواحدة . وتتصل تلك العضلات بالعين من الخارج . وفي كلا العينان توجد عضلتان تحركان العين لليمين واليسار بينما العضلات الأربعة الأخرى تحرك العين لأعلى ولأسفل ولأى زاوية مائلة.
- ولموازاة اتجاه العينين وتحديد النظر في نقطة واحدة فإن كل العضلات في كلا العينين يجب أن تعمل معاً بشكل متوازٍ . ويتيح ذلك حركة العينين بنفس الشكل المتناسق .
- يتحكم المخ في حركة تلك العضلات لذلك يظهر الحول في بعض الأطفال الذين يعانون من الحالات التالية :
-شلل المخ.
- المنغولية.
- استسقاء الرأس.
- أورام المخ.
وممكن أن ينتج الحول أيضاً من جراحة إزالة الكتاراكت ( المياه البيضاء ) أو بسبب إصابة شديدة في العين .

ما هى أعراض الحول ؟
- إن العرض الرئيسى للحول هو وجود عين غير مستقيمة . وفى بعض الأحيان فإن الأطفال المصابين بالحول تنحرف إحدى عينيهم فى ضوء الشمس الساطع أو يميلون برؤوسهم فى محاولة لاستعمال كلا العينين معاً .

كيف يمكن تشخيص الحول ؟
- يمكن تشخيص الحول من خلال فحص العين . لذلك يجب فحص عينى الأطفال بواسطة طبيب العيون قبل أو عند سن الرابعة
- وفى حال ظهور حالات سابقة من الحول أو كسل العين في عائلة الطفل يجب فحصه قبل سن الثالثة .
- ومن الطبيعي أن تظهر عيون الأطفال حديثي الولادة بشكل متقاطع ( يشبه الحول ) . كما أن الأطفال الصغار من الطبيعي أن تكون أنوفهم عريضة ومسطحة مع وجود ثنية من الجلد عند الجزء الداخلي من جفن العين مما يعطي العينين شكل الحول .
- وهذا الشكل الكاذب للحول يختفي مع تقد الطفل في السن . ويستطيع طبيب العيون التمييز بين الحول الحقيقي والحول الكاذب .

كيف يمكن علاج الحول ؟
- إن الغرض الرئيسي من العلاج هو :
- الحفاظ على قوة الإبصار.
- تصحيح وضع واستقامة العينين.
- استعادة الرؤية السليمة لكلا العينين.
- ويقرر طبيب العيون أسلوب العلاج بعد فحص شامل للعين . وفي بعض الحالات باستعمال نظارة طبية أو بالجراحة لتصحيح الاتزان في عضلات العين أو بإزالة المياه البيضاء في حال وجودها وبتغطية العين السليمة لعلاج كسل العين في العين الضعيفة .

أنواع الحول:
* الحول الأنسي أو الداخلي :
- وهو الحول الناتج من انحراف العين للداخل . وهو النوع الشائع من الحول لدى الأطفال .
- والأطفال المصابون بالحول الداخلي لا يستعملون عينيهم معاً وعادة ما تكون الجراحة المبكرة ضرورية لتعديل وضع العين .
- وخلال الجراحة يقوم الطبيب بتعديل الشد الموجود على عضلات إحدى العينين أو كلاهما. حيث يقوم الطبيب بتحريك نقطة التقاء العضلة الداخلية مع جدار العين الخارجي إلى الجزء الخلفي من العين . وهذا التعديل يقلل من جذب العين للداخل ويسمح لها بالحركة بحرية أكبر للخارج . وتوجد طريقة أخرى يقوم فيها الطبيب بتقصير العضلة الخارجية للسماح للعين بالحركة للخارج .

* الحول الأنسي التكيفي :
- وهذا النوع من الحول ينتشر بين الأطفال المصابين بطول النظر في عمر سنتين أو أكثر .
- فعندما يكون الطفل صغيراً ومصاباً بطول النظر فإن محاولته لتركيز نظره على الأجسام القريبة يؤدي للحول الداخلى . وتساعد النظارة الطبية على إزالة عبء التركيز على الأجسام القريبة عن العين مما يؤدى لعودة العينين للوضع الطبيعي .
- وتساعد قطرات ومراهم العين الخاصة أو العدسات المنشورية على تصحيح وضع العين .

* الحول الوحشي أو الخارجي :
- وهو الحول الناتج من انحراف العين للخارج . ويظهر عندما يجهد الطفل عينيه فى محاولة تركيز بصره على الأجسام البعيدة .
- ويظهر الحول الوحشى فقط من وقت لآخر وبالذات عندما يكون الطفل شارداً أو متعباً أو مريضاً . كم قد يلاحظ والدا الطفل أن إحدى عينيه تنحرف للخارج عند مواجهة ضوء الشمس الساطع . ورغم أن النظارات الطبية أو المنشورية مع تمارين العين قد تساعد على تصحيح وضع العين إلا أن الجراحة قد تكون ضرورية .

كيف تجرى جراحة الحول ؟
- لا يتم إخراج العين من التجويف الموجودة به في الرأس أبداً أثناء الجراحة . إنما يقوم طبيب العيون بعمل فتحة صغيرة فى النسيج المحيط بالعين لكى يصل للعضلات المحيطة بها .
- يتم تصحيح وضع عضلات العين حسب اتجاه انحراف العين . وتجرى جراحة تصحيح الحول لدى الأطفال تحت تأثير مخدر عام .
- وتكون فترة النقاهة بعد الجراحة سريعة حيث يستطيع المريض ممارسة حياته الطبيعية بعد الجراحة بأيام قليلة . وقد يحتاج المريض بعد الجراحة لنظارة طبية أو منشورية وفي بعض الأحيان قد يحتاج لجراحة أخرى لإبقاء العينين فى الوضع الطبيعي .
- وبالنسبة للأطفال المصابين بحول مستمر تقدم الجراحة المبكرة فرصة ممتازة لإمكانية عمل العينين بشكل طبيعي . والأفضل للطفل هو إجراء هذه الجراحة قبل سن المدرسة .
- ومثل أي جراحة أخرى توجد بعض المخاطر لجراحة الحول مثل العدوى أو النزيف أو التعرج الشديد مما قد يؤدى لفقد جزء من الإبصار .
- وجراحة الحول إجراء آمن وفعال لعلاج انحراف العين ولكنها لا تغنى عن استعمال النظارة الطبية أو علاج كسل العين الناتج عن الحول .

العلاج بالحقن:
- وافقت منظمة الأدوية والأغذية الأمريكية على الاستعمال المحدود لعقار جديد يسمى ( بوتوكس ) كبديل لجراحة الحول حيث يتم حقن هذا العقار في عضلات العين المنحرفة مما يؤدى لارتخائها وشد العضلات المعاكسة فتعود العين لوضعها الطبيعي .
- ورغم أن تأثير العقار يبقى في الجسم لعدة أسابيع فقط إلا أنه في بعض الحالات يؤدى إلى تصحيح الدائم لوضع العينين.
 
الشبكيــة:
هي الطبقة العصبية التي تبطن الجزء الخلفي من العين وهي التي تشعر بالضوء وترسل الصور إلى المخ.

إنفصال الشبكية:
هو تحرك الشبكية من مكانها الطبيعي فتصبح الرؤية غير واضحة. ومع التقدم في العمر قد ينكمش الجسم الزجاجي بقوة فيؤدي هذا إلى تمزق الشبكية في نقطة أو عدة نقاط. وهذا الإنفصال الشبكي قد يسبب فقد الإبصار في حال علاجه لذلك يجب مراعاة بعض الإشارات التحذيرية مثل:

• حدوث وميض ضوئي متكرر.
• ظهور ساتر رمادي أو أجسام كافية في مجال الإبصار.
 
أمراض وراء إنفصال الشبكية:
هناك بعض الحالات المرضية للعين تزيد من نسبة حدوث الإنفصال الشبكي مثل:
• قصر النظر الشديد.
• الجلوكوما.
• جراحة سابقة لإزالة الكتاراكت.
• وجود مناطق ضعيفة في الشبكية.
• بعض الحالات المتوارثة.

نوع العلاج المطلوب:
هناك بعض الحالات التي تحتاج إلى الليزر أو التجميد الذي يساعد على لصق الشبكية في مكانها على الجدار الخلفي للعين من الداخل. وهناك بعض الحالات الأخرى التي تتطلب جراحات أوسع لشفط السائل المتسرب تحت الشبكية أو لدفع الجزء المتمزق منها إلى مكانه الطبيعي.

ما بعد الجراحة:
غالبا ما تنجح جراحة إنفصال الشبكية وأحيانا قد تحتاج إلى جراحة أخرى مكملة، وإذا كان ترك انفصال الشبكية دون علاج قد يؤدي إلى فقدان البصر بالكامل، فإن الجراحة قد يكمن فيها بعض المخاطر مثل العدوى أو النزيف أو زيادة ضغط العين أو الكتاراكت. فكلما زادت شدة وحاجة الإنفصال الشبكي كلما زادت صعوبة استعادة القدرة على الإبصار، لذلك من الضروري مراجعة طبيب العيون لدى حدوث أي مشكلة في العين.

 
في كل عام يختار الآلاف من الرجال والنساء القيام بتقويم جفونهم جراحيا وذلك لتحسين وتجميل وجوههم وحتى يبدون في صورة جميلة وأكثر شبابا رغم تقدم الأعمار بهم .. لأن الجفون المرتخية تجعلهم يبدون أكبر سنا وأيضا قد تضعف الرؤية لديهم..

وجراحة تقويم الجفون تصحح هذه المشكلات لأنها تزيل الانتفاخات والجيوب تحت العينين والتي تجعل الشخص يبدو متعبا ومرهقا.. وهذه العملية لا تغير من الدوائر السوداء حول العينين ولا التجاعيد الدقيقة ولا تغير أيضا من الحواجب المتدلية .. ولذلك فهي عملية لمكان واحد وقد يوصي الجراح بجراحة لدائنية للحاجب وللوجه أو تنعيم الجلد لتحقيق أفضل النتائج.

وإذا كنت تعجب كيف لعملية تقويم الجفون أن تغير من شكل الإنسان فعليك أن تعلم كيف تتم وما هو المتوقع منها .. وفي هذه المطوية إجابة على أسئلة كثيرة ومعلومات وافية عن هذه الجراحة التجميلية.
 
هل تقويم الجفون مناسب لك؟
كما في كثير من جراحات الوجه البلاستيكية فان الصحة الجيدة والتوقعات الحقيقية مطلب أساسي. فهذه الجراحة تزيل الدهون الزائدة والعضلات والجلد من الجفون العليا والسفلى والنتيجة مظهر جديد شبابي ومنطقة عيون أكثر جاذبية.

والأشخاص الذين يعانون من الدوائر السوداء حول العيون أو بعض الأمراض الحادة عليهم أن يعتمدوا على مهارات التشخيص لدى الطبيب المختص لكي يقرر لهم ما إذا كانت جراحة تقويم الجفون تصلح. وتساعد استشارة جراح التجميل في تحديد أي إضافات أو جراحة تكميلية يمكن أن تساعد على نجاح الجراحة.

وقد ينصح الجراح بعمل جراحة متزامنة للجبهة لتصحيح الحاجب المتدلي وثنيات الجبهة أو الجلد لازالة الخطوط الدقيقة والتجاعيد في منطقة العين.
 
من يتخذ قرار جراحة تقويم الجفون؟
سواء كان الجراح يرغب في إجراء عملية تجميل الجفون وتقويمها لأسباب وظيفية أو تجميلية .. فان اختيارك للجراح الماهر أمر مهم جدا، ويجب على المريض أن يتبع التعليمات والإرشادات قبل الجراحة وبعدها والتي يضعها الجراح نفسه.

أثناء فترة ما قبل الجراحة سوف يسأل المريض عن مدى الرؤية لديه وكمية الدموع واستخدام العدسات اللاصقة أو النظارات ورغبته في اجراء هذه الجراحة التجميلية، وسوف يشرح الجراح عملية تقويم الجفون وما تتوقعه منها ويتعرف على تاريخك الطبي الكامل .. وبعض العناصر الأخرى مثل العمر ونوع الجلد ، والخلفية الوراثية، ودرجة ضعف الرؤية لدى المريض.. وأكثر من ذلك يمكن أن يتوقع المريض تبادل للرأي بينه وبين الجراح مما يؤدي إلى نجاح الجراحة التجميلية ..

وبعد اتخاذ القرار لإجراء الجراحة وموافقة المريض سوف تتم مناقشة كل الإجراءات الفنية للجراحة ونوع التخدير والوسائل الجراحية الأساسية والمساعدة والمخاطر التي قد تحدث والتكاليف التي قد تطرأ أثناء العملية.

فهم الجراحة التجميلية للجفون:
في جراحة الجفون العليا يحدد الجراح أولا الخطوط والثنيات في الجفن حتى يجعل الندبات مرئية بقدر المستطاع طوال الجراحة .. ثم يشق الجفن ويزيل الدهون والعضلة والجلد المتدلي باستخدام غرز دقيقة جدا لإغلاق الفتحات ومن ثم تقليل رؤية أي ندبة.

أما في جراحة الجفون السفلية فيقوم الجراح بعمل فتحة في موقع غير واضح بطول خط أهداب العين والثنايات الموجودة في الجفن الأسفل وإزالة الدهون الزائدة والعضلة والجلد المرتخي قبل غلق الفتحة بغرز دقيقة جدا .. وانتفاخ جفن العين يحدث بسبب الدهون الزائدة والتي يتم تصحيحها بجراحة جفون تجميلية في الملتحمة والشق في هذه الحالة يتم داخل الجفن الأسفل وإزالة الدهون الزائدة .. ويتم شفاؤها تلقائيا بدون أي ندبات .. وفي الحالات العادية قد تستغرق جراحة تقويم الجفن من ساعة إلى ساعتين.
 
ماهو المتوقع بعد الجراحة؟
بعد اتمام الجراحة مباشرة قد يضع الجراح بعض الضمادات المعقمة ولكن ليس في عملية جراحة الملتحمة فليس من المستحسن تغطية العين بل وضع مرهم لمنع جفاف منطقة العين.. وقد يحدث بعض التورم والالتهاب ولكن هذا أمر طبيعي .. وعمل كمادات باردة ورفع الرأس أثناء الرقاد يزيد من سرعة الشفاء ويريح المريض – وسوف يصف الجراح بعض الأدوية للمريض لراحته.

وبعد أسبوع ونصف الأسبوع من إجراء الجراحة يمكن تنظيف منطقة العين وعند الشعور بان العينين بهما جفاف أو ملتهبتان فيمكن شفاء هذه الحالات بقطرة للعيون يوصي بها الطبيب المعالج.

ويقوم الجراح أيضا بتسجيل كل الأحداث المحيطة بالمريض لتجنب أي مضاعفات تحدث في الأسابيع التالية للجراحة .. وبعد ثلاثة أو خمسة أيام من إجراء الجراحة تزال الغرز الدائمة ويمكن استعمال الغرز التي تنحل تلقائيا.

إن جراحة الجفون التجميلية تصحح الكثير من تجاعيد العين وخطوط الزمن التي تحفر حول العيون مما يعيد الثقة بالنفس وتغيير الشعور بالإحباط الذي ينتاب الأشخاص من ظهور هذه التجاعيد والخطوط المحفورة في الوجه.
 
نوافذ جديدة للرؤية :
- إن أطباء العيون بالولايات المتحدة الأمريكية يجرون 000 40 جراحة لزراعة القرنية كل سنة . ومن بين كل أنواع جراحات زراعة الأعضاء ( القلب والرئة والكلى ) فإن زراعة القرنية هى أكثر تلك الجراحات انتشاراً ونجاحاً .

ما هى القرنية ؟
- إن القرنية هى ذلك الجزء الدائري الشفاف الذى يقع في مقدمة العين ويغطى القزحية
( الجزء الدائري الملون فى مقدمة العين ) كما يغطي إنسان العين ( الثقب الموجود فى منتصف القزحية ) .
- يتركز الضوء أثناء مروره من القرنية حتى نستطيع الرؤية. ويجب أن تكون القرنية في حالة طبيعية حتى تحتفظ بشفافيتها.

كيف يمكن أن تؤثر حالة القرنية على الرؤية ؟
- في حالة إصابة القرنية يمكن أن تتورم أو تتعرج ويصبح سطحها غير أملس أو يفقد شفافيته. وفي حالة تعرج القرنية أو تورمها أو تكون ندبات عليها فإن ذلك يؤدى لتشتيت الضوء الساقط عليها مسبباً عدم وضوح الرؤية .
- تظهر ضرورة زراعة القرنية في الحالات الآتية :
- إذا لم يتمكن الطبيب من تصحيح النظر بصورة مرضية.
- تورم القرنية المؤلم وفشل محاولات العلاج بالأدوية والعدسات اللاصقة الخاصة بذلك.
- فشل القرنية الناتج عن بعض جراحات العين مثل جراحة الكتاراكت.
- القرنية المخروطية ( زيادة تحدب القرنية ).
- فشل القرنية الوراثى.
- تعرج القرنية الناتج من العدوى ( مثل فيروس الهربس).
- رفض الجسم للقرنية بعد جراحة سابقة لزراعتها.
- تجعد القرنية بسبب إصابتها.

ما الذى يحدث إذا قرر المريض زراعة القرنية ؟
* قبل الجراحة :
- بعد قرار الطبيب وموافقة المريض على إجراء زرع للقرنية وتوفير قرنية سليمة من شخص سليم لا يعانى أية أمراض معدية مثل الالتهاب الكبدي أو الإيدز يتم التأكد من صفاء وشفافية القرنية .
- وعادة ما يطلب الطبيب من المريض إجراء اختبارات وفحوصات معينة. وفي حال كان المريض يتناول أي أدوية فعليه سؤال الطبيب عن ضرورة ايقافها.

* يوم الجراحة :
- لا تستدعى الجراحة إدخال المريض المستشفى قبلها ويجب أن يحضر للمستشفى بدون تناول إفطاره وذلك حسب وقت الجراحة الذى يحدده الطبيب.
- وعند وصول المريض إلى المستشفى لإجراء الجراحة فإنه يستعمل بعض أنواع القطرات أو بعض الأدوية التى تساعده على الاسترخاء.
- وتكون الجراحة غير مؤلمة وتجري تحت تأثير مخدر موضعي أو كامل وذلك حسب عمر المريض وحالته الطبية ونوع مرض العين.
- لا يرى الجراحة أثناء إجرائها ولا يحتاج للتفكير في إغلاق غينيه أو فتحها.

* الجراحة :
- يقوم الطبيب بفتح الجفن بحرص وبالنظر خلال الميكروسكوب الجراحي.
- يتم قياس العين لتحديد حجم القرنية المطلوبة .
- يتم إزالة القرنية المريضة أو التالفة من العين وفي حالة وجود كتاراكت يقوم الطبيب بإزالتها أيضاً .
- بعد ذلك يتم خياطة القرنية الجديدة في العين .
- بعد انتهاء الجراحة يقوم الطبيب بوضع غطاء فوق العين.

* بعد الجراحة:
- فى حالة عدم دخول المريض للمستشفى من البداية يمكن للمريض الذهاب لمنزله في نفس يوم الجراحة بعد قضاء فترة بسيطة في غرفة الإفاقة. ويجب أن يحضر المريض شخصاً آخر معه ليصحبه للمنزل .
- يتم تحديد موعد في اليوم التالى للجراحة مع الطبيب لفحص حالة المريض .
- يجب على المريض اتباع الآتي :
- استعمال قطرات العين حسب وصف الطبيب.
- عدم فرك العين أو الضغط عليها.
- استعمال مسكن للألم عند الحاجة.
- يمكن ممارسة النشاط الطبيعى ماعدا الحركات العنيفة.
- سؤال الطبيب عن الوقت الذى يسمح فيه للمريض بالقيادة.
- ارتداء نظارة أو غطاء للعين حسب وصف الطبيب.
- يقرر الطبيب موعد إزالة الغرز الجراحية حسب حالة العين وسرعة التئام الجرح . وعادة ما يستغرق ذلك عدة شهور على الأقل .

ما هى المضاعفات التى يمكن أن تحدث ؟
- رفض الجسم للقرنية ونسبة حدوث ذلك تتراوح بين 5-30% ويظهر ذلك في صورة عتامة القرنية وتدهور الرؤية . ويمكن بالعلاج الصحيح وقف رفض الجسم للقرنية في معظم الحالات . والعلامات التحذيرية لرفض الجسم للقرنية هي :
- إحساس بالضيق وعدم الراحة فى العين.
- حساسية العين للضوء.
- احمرار العين.
- تدهور الرؤية.
- ويجب إبلاغ طبيب العيون عن هذه الأعراض بدقة .
- كما قد تحدث بعض المضاعفات الأخرى مثل :
- العدوى.
- النزيف.
- ورم أو انفصال الشبكية.
- الجلوكوما.
- وكل هذه المضاعفات يمكن علاجها كما يمكن إعادة زرع قرنية جديد بنجاح . ولكن نسبة رفض الجسم للقرنية المزروعة للمرة الثانية تكون أعلى من المرة الأولى .
- قد يحدث تعرض القرنية المزروعة (استجماتيزم) مما قد يؤخر من عودة البصر ولكن يمكن علاج ذلك .
- ويمكن أن يظل البصر في حالة تحسن لمدة عام بعد الجراحة .
- لكن حتى في عند نجاح الجراحة فإن بعض الحالات المرضية الموجودة قبل إجراء العملية
( مثل شيخوخة الشبكية أو الجلوكوما أو مرض الشبكية المصاحب للسكر ) قد تحد من القدرة على الإبصار بعد زراعة القرنية .
- ورغم كل ذلك فإن زراعة القرنية تظل إجراءً مهماً بالنسبة للمريض . إذ لا توجد جراحة أخرى غير زراعة القرنية من شأنها ان تكون مفيدة في حالة التعرج العميق أو تورم القرنية.
- والغالبية العظمى من المرضى الذين أجريت لهم زراعة القرنية كانوا سعداء لتحسن قدرتهم على الرؤية بشكل واضح .
 
 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

ترقبو أخبار وأحداث جديده قريبا
أحداث و أخبار جديده قريبا على موقعكم تابعو الزياره باستمرار لكيلا تفوتكم

ترقبو أخبار وأحداث جديده قريبا
أحداث و أخبار جديده قريبا على موقعكم تابعو الزياره باستمرار لكيلا تفوتكم

Copyright © 2014 CATARACT, All rights are reserved.
Website Hosted & Designed by RamaHost.
الصفحة الرئيسية :: كتاركت :: الليزر :: الليزك :: العدسات :: النظارات :: العمليات :: إحجز الأن :: إتصل بنا